أثناء اندلاع الحرب العالمية الأولى، فتيان مراهقان -أحدهم ألماني والآخر بريطاني- يتحديان رغبات آبائهم. في دراما ملحمية تاريخية على مدى الخمسة سنوات للحرب العالمية الأولى، نراها بأعين جنديين عاديين. دراما تمتد لخمسة أجزاء على مدى خمة ليالي، خلالها تتكشّف الحرب العالمية بأعين جنديين يافعين. عند اندلاع الحرب، (مايكل) وهو ابن مزارع وفتى يعمل بالتوصيل اسمه (توماس) يتحدون آبائهم ويهربان لمكتب التجنيد، بجانب آلاف الرجال. بعد أن أصبحوا جنوداً، أحدهم بريطاني والآخر ألماني، بهذه الأثناء وقبل أن ينضموا لمكتب التدريب يحاول كلا والديهم تغيير رأيهم والتأقلم على خداعهم. ولكن كل من الشابين لديهم مشاكلهم الخاصة، فأحدهم يحاول أن يشد أزره والآخر يعاني من اشتياقه لصديقته الحميمية (كيتي).