يواصل مدرّب الممثّلين "ساندي كومينسكي" وصديقه المفضّل "نورمان نيولاندر" إضحاك بعضهما وهما يستكشفان مميّزات وعيوب التقدّم في السنّ.