تدور أحداثه حول علاقة الأمريكيين ذو الأصول الأفريقية مع رجال الشرطة بمدينة "جيرسي سيتي" وذلك بعد حادثة مقتل شاب أفريقي علي أيدي رجال الشرطة ذو البشرة البيضاء