بعد وقت من سقوط "صدام حسين" ، فقد الشرطي العراقي السابق "محسن الخفاجي" كل شيء ، وهو يحارب للحفاظ على نفسه وابنته المريضة "مروج" لكن عندما علم أن ابنته الكبرى "سوسن" مفقودة ، اضطر للبحث عنها.