في التسعينيات ، يبدو أن كل شيء يشير إلى أن السينما الغائبة تقريبًا ستكون في سلام. لكن المطر يجلب قاتلًا صامتًا إلى القاعة. لذا يجب على الفتاة المكلفة بالفحص مواجهة هذا الخطر من أجل حماية سلامة الجمهور وحياتها.