بعد القضاء على رجل العصابات اللعين جاني بهاي ، يقوم رادهي بمطاردة للعثور على أغنى رجل في المدينة يدير سراً منظمة إجرامية.