تجد شابّة مضطربة، تهوى الأعمال اليدوية والخيول ومسلسلات الجريمة الخارقة للطبيعة، أنّ أحلامها الغريبة قد بدأت تتسرّب إلى حياتها الواقعية.